معالجات اجتماعية

إنتقام ألكتروني: قرصنت حسابها، و وزعت منه شتائم على أصهارها و زوجها السابق

28 - 23:17:00 Jan 23, 2020
إنتقام ألكتروني: قرصنت حسابها، و وزعت منه شتائم على أصهارها و زوجها السابق
إنتقام ألكتروني: قرصنت حسابها، و وزعت منه شتائم على أصهارها و زوجها السابق

كشف محضر بحث ابتدائي أجراه المفوض الرئيسي ضابط الشرطة القضائية محمدو كابر سيدي (مساعد وكيل الجمهورية لدى محكمة نواكشوط الجنوبية) بحضور المدير الجهوي لأمن ولاية نواكشوط الجنوبية، وبمساعدة الرقيب أول التابع له محمد فال أحمد محمود، يوم الجمعة 12/07/2019 بناء على المحول 1015/2019بتاريخ 03\06\2019، الوارد من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية نواكشوط الجنوبية المتعلق بالشكاية المقدمة من طرف المدعوة نفيسة باب أحمد ضد شخص مجهول تدعي أنه اخترق حسابها الشخصي على الفيس بوك وأرسل منه رسائل شتم إلى أصهارها وزوجها السابق مستظهرة بملفات مسحوبة من الانترنت تحتوى مراسلات تزعم الشاكية أنها حدثت بين آمال بنت النامو وشخص آخر “مجهول” من حساب مستعار باسم عمر سعيد ، تحرضه فيها على نشر تلك الشتائم وتوزيعها من حساب العتيق الطالب (ابن نفيسة الموجود في تونس).

 

قام الفوض فور استلامه الشكوى بالتحرى عن الشخص الذي تدعي المعنية أنه يعمل على قرصنة حسابها تحت اسم عمر سعيد سعيد حيث توصل المفوض من خلال الملف الذي استظهرت به الشاكية إلى المدعو محمد الحافظ النامو (الأخ الأكبر لآمال النامو ) وبعد استدعائه والإستماع له وبالاستعانة بمصادره الخاصة في مجال التقنيات المعلوماتية تبين أن نفيسة ليس لديها حساب على الفيس بوك في الوقت الحالى وأن مراسلات الشتم التى وصلت آمال وأشخاصاً آخرين أرسلت بواسطة حساب العتيق الطالب (ابن نفيسة الموجود في تونس) كما أن المحادثات التى اسظهرت بها نفيسة والتى حصلت عليها بواسطة شاب يدعى أحمد ولد التجاني كلها مفبركة ولا تستند إلى مرجعية على خوادم كوكل في حين أن رسائل الشتم الواصلة إلى حساب آمال النامو موجودة بالفعل ويمكن الرجوع إليها عن طريق حساب الفيس بوك.. و سبيلا إلى تعميق البحث حول الموضوع قام المفوض باسترجاع جميع المعلومات المحذوفة من حساب العتيق الطالب (ابن نفيسة الذي تم إرسال الشتائم من حسابه) وحساب آمال (التي تصلها رسائل الشتائم ) حيث وجدها المفوض محذوفة من حساب العتيق في حين أنها لا تزال موجودة في حساب آمال وكذلك قام بتنزيل المعلومات الخاصة بحسابات كل من العتيق الطالب، ، آمال النامو.

وقد توصل المحضر بعد استجواب كل من، نفيسة بنت سيد أحمد باب أحمد، الملقبة نبغوه، صاحبة الشكوى، ومحمد ولد لحريطانى النامو، الأخ الأكبر لآمال بنت النامو، وأحمد فال لحبيب، وخديجة بنت لحبيبة، واسلم اخواله بنت لحبيب إخوة زوج نفيسة السابق، وأحمد ولد التجاني (الشاب الذي استعانت به نفيسة كخبير معلوماتي) ونفيسة بنت حرمة (والدة أحمد ولد التجاني)، إلى الآتي:

1. حساب العتيق الطالب على كوكل كان سابقا Atighe.taleb@gmail.com وقد تم تغيره بتاريخ 20\05\2019 ليصبح Atighe.taleb1@gmail.com وتم تغير كلمة السر لتصبح (xxxxxxxxxx) ومنذ ذلك الحين توقفت رسائل الشتم التي كانت ترسل باسمه الأمر الذي يعني أن تلك الرسائل كانت ترسل بالفعل بواسطته، لكنها من هاتف آخر،.( لاحظ الملف رقم : 01 للمسطرة رقم : 024/2019 بتاريخ : 11/07/2019.

2. تشير إلى أن رسالة الشتم التي تلقاها المدعو احمد فال لحبيب، من حساب ابن أخيه العتيق الطالب، بتاريخ 17/05/2019 تم إرسالها من ipn في العاصمة نواكشوط، بواسطة دخول حساب العتيق الطالب على كوكل من هاتف Samsung J7 تستخدم فيه الشريحة رقم xxxxxxxx التي توجد حاليا هي والبريد القديم في هاتف أمه نفيسة باب أحمد، الملحق رقم : 02 لمسطرة رقم : 024 /2019 التاريخ : 2019 / 07 / 11.

3. نشير إلى أن المدعوة نفيسة بيت باب أحمد أنكرت خلال استماعنا لها وجود أي حساب لها على الفيسبوك، وادعت عدم معرفتها إطلاقا باستخدام الفيس بوك، في حين أنه وجدت بهاتفها الشخصي عدة استخدامات لفيس بوك، وعدة تغييرات لكلمة السر الخاصة بحساب ابنها العتيق الطالب، تزامن بعضها مع انتشار رسائل الشتم المذكورة، كما أنها اعترفت لاحقا بأنها كانت تملك حسابا على فايس بوك ، و قد تم التوصل أيضا إلى أنها تخلصت منه يوم 28 / 05 / 2019 عند الساعة الخامسة صباحا، كما يوجد بهاتفها حاليا تطبيق مسانجر الخاص بفايس بوك ( لاحظ المرفق رقم3 للمسطرة رقم 024/ 2019 بتاريخ : 11 / 07 ) 2019 ).

4. وتشير إلى أن المحادثات المصورة بين البريد Amalnamou34@gmail.com والمدعو Med7sa3ida@hotmail. fr والتي استظهرت بها المدعوة نفيسة بنت باب احمد، بالاستعانة بالشاب أحمد ولد التيجاني: كلما عبارة عن محادثات مفبركة بواسطة تطبيقات عدة من أهمها تطيق yazzy، وذلك بحجة أن الحساب الأخير تبين لنا أنه غير موجود إطلااقا على جميع خوادم ، hatmail ، في حين تم انشاءالحساب الأول امال النامو 34 في نواكشوط من طرف الشاب أحمدو ولد التجاني الذي تسعين به نفيسه كخبير معلوماتي، (لاحظ الملحق رقم 04 للمسطر رقم : 024 / 2019 بتاريخ : 11 /07 / 2019 )

5. نشير إلى أن المدعو أحدو ولد التجاني الذي قدمته نفيسة من باب أ حمد كخبير معلوماتي تناقضت أقواله أمامنا عدة مرات، و أعترف في أخر اقواله أنه هو من قام باعداد المحادثات المفبركة بين Med7sa3ida@hotmail. fr و Amalnamou34@gmail.com لإقناع نفيسة بقدراته والحصول منها على منفعة مادية، وقت أختفى عن الأنظار في اللحظات الأخيرة من إعداد هذه المسطرة، قبل علمنا بسفره المفاجئ الي احدى دول افريقيا الغربية، بإقناع وتمويل من نفيسه باب أحمد حسب ما ورد في رسالة صوتية عبر واتساب من أمه (لاحظ المرفق رقم : 05 للمسطرة : رقم 024 / 19 20 بتاريخ : 2019 / 07/ 11.

6. نشير إلى المحادثة المصورة التي ارسلها حساب atigh lehbib للمدعوة آمال النامو هي رسائل واقعية وموجودة على حساب فيس ومسانجر لكنها مرسلة من العاصمة نواكشوط ، وبما أن حساب atigh lehbib الموجود بتونس يستحيل دخوله إلا عن طريق كلمة سر صحيحة أو إعادة تعيينها فإن رسائل الشتم تم ارسالها بأحد الإحتمالين:

▪ الأول : أن يكون العتيق (ابن نفيسة في تونس) هو من أرسلها شخصيا، وذلك ما ينفيه Google الذي يبين أن الهاتف الموجود بحوزة العتيق لم يدخل الفيس بوك إطلاقا خلال الأيام 15. 16. 17/ 07 / 2019 ، و توجد رسالة واصلة لأحمد فال يوم 17 / 11/ 2019.

▪ الثاني : أن تكون الرسائل مرسلة من هاتف آخر يوجد في نواكشوط، وقد تم التوصل إلى عدة مؤشرات ترجح أن تكون الرسالة التي وصلت أحمد فال يوم 17/05/2019 تم ارسالها من الهاتف الشخصي لنفيسة بنت باب أحد، بدليل أن IP في نواكشوه، ورقم الشريحة الموجود في حساب العتيق موجود بحوزة نفيسة من باب احمد، بالإضافة إلى العثور في هاتفها الشخصي على رسايل sms من شركه ماتل ورسائل بريدية من الفيسبوك، تظهر أن تغيير كلمة السر الخاصة بحساب العتيق تم بواسطة هاتف نفيسة الموجود لديها حاليا، (لاحظ المرفق رقم 06 للمسطرة رقم 024/2019 بتاريخ: 2019/07/11.



الرئيسية




Taqadoumy.net