تقاريرالرئيسية

معاناة موريتانيين على الضفة الأخرى (صور)

250 - 15:08:00 Mar 23, 2020
معاناة موريتانيين على الضفة الأخرى (صور)
معاناة موريتانيين على الضفة الأخرى (صور)

يعيش مواطنون موريتانيون عالقون في روصو - سنغال ظروفا إنسانية سيئة، فقد وردوا على البوابة الحدودية الجنوبية يوم الأحد الماضي ليسبق قرار إغلاق الحدود عبورهم للضفة الثاانية، وطنهم الذي لا يستقبلهم بالأحضان، خوفا من أن ينقلوا إليه عدوى وباء الكورونا الفتاك. في وقت تطاردهم فيه الإحصاءات المتسارعة للإصابات بالوباء بين السنغاليين، البلد الذي قدموا أليه إما طلابا أو مرضى يرجون الشفاء أو تجارا يبحثون فيه عن لقمة عيشهم.

 

يتزاحمون في غرف صغيرة، و لا يضع أغلبهم الكمامات و يأكلون من جفان باعة المشوي المتجولين و ينامون متراصين فوق حصير واحد. سئموا أباريق الشاي التي لم يعودوا يجدون سلوة غيرها، بعد أن جفاهم الوطن، و خيم عليهم شبح الغول الهائج: فيروس الكورونا، ذلك المطارد الثقيل الذي أرغمتهم الظروف على أن يخالفوا كل التوصيات و الإرشادات الواقية منه. فهاهم يتكدسون في غرفة، و يتراصون فوق حصير، و يأكلون من إناء واحد، و يتبادلون كؤوس الشاي، و لا يجدون الماء الكافي لشربهم فضلا عن تنظيف أيديهم، التي أصبح تعقيمها رفاهاً لا يحلمون به.
ق، أ (طالب في جامعة شيخ انتا ديوب) يقول إنه لم يكن يتخيل أن وطنه سيتخلى عنه في وقت حاجته إليه، حيث يهرع الناس لأوطانهم كطفل إلى أحضان أمه فراراً من وباء الكورونا،

و أكد المتحدث أنهم يعيشون ظروفا صعية جداً، فهم بين مطرقة بلد تتزايد فيه حالات الوباء اطراداً و وطن يجفوهم و يرفض استقبالهم. فقد حاولوا التواصل مع السلطات الموريتانية غير أنهم لم يجدوا تجاوبا.

السيدة (ع. م) تناشد السلطات الموريتانية التدخل لفتح المعبر لهم كيما يعودوا لوطنهم، مؤكدة أن حالتهم النفسية تصعب على الغريب قبل القريب. خصوصا أن من بينهم مرضى كانوا يتلقون العلاج في دكار، فهم لا يطيقون هذه الظروف التي يعيشونها على الضفة الثانية.

و يقول (ح، إ) من لم يكن منا مصابا فهو مخاطر بالإصابة في هذه الظروف التي تدفعك للاحتكاك و التدافع مع بقية سكان الضفة، ففي الزقاق الضيقة على “الحاشية” يتماوج الباعة و المارة و اللصوص الذي يتحينون الفرصة للسرقة حتى من الجيوب، مما لا مندوحة فيه دون الاحتكاك الجسدي الذي هو أحد مسببات نقل الفيروس.


أما (ع. م) فتغالب دمعة تكاد تتحدر و هي تقول “ما هكذا عهدناك يا وطن”.

صفية بنت العربي

rosso3

rosso2

rosso1



الرئيسية




Taqadoumy.net