تقارير

نكهة قهوة ولد الشيخ عبد الله في صباح اگجوجت الدافيء

407 - 22:36:00 Jan 23, 2020
نكهة قهوة ولد الشيخ عبد الله في صباح اگجوجت الدافيء
نكهة قهوة ولد الشيخ عبد الله في صباح اگجوجت الدافيء

سيدي ولد الشيخ عبد الله، هو الرئيس المدني المنتخب الذي تم الانقلاب عليه من طرف الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز و خلفه محمد ولد الغزواني. غير أن موقفه من الرجلين لم يكن سواءً، فقد كان الرجل يعاني من فظاظة ولد عبد العزيز في تعامله معه، حيث اتهمه بالفساد، و جلب زوجته خت بنت البخاري (ابنة عم الرئيس عزيز) للمساءلة أمام مجلس الشيوخ، و سخر الإعلام الرسمي لتشويه سمعته. في حين أن ولد الغزواني، كما أوضح ولد الشيخ عبد الله في خطاب تنويهه بتسلمه السلطة، كان يتمتع بأخلاق عالية. كما أن لحظة الانقلاب عليه كان ولد الغزواني خلالها مسافراً إلى كيفه، و قد أكدت حينها مصادر متطابقة أنه حاول منع ولد عبد العزيز من اتخاذ مبادرة “الانقلاب” على ولد الشيخ عبد الله، غير أن ولد عبد العزيز أصاخ لنصيحة الجنرال محمد ولد الهادي و ألقى بمناشدات ولد الغزواني عرض الحائط.


ربما يجد الرئيس ولد الشيخ عبد الله في نفسه راحة نفسية عميقة اليوم، و هو يحتفل بالاستقلال في اكجوجت، و يتابع “التنكيل السياسي” بعدوه محمد ولد عبد العزيز، الذي حرمه في لحـظة طيش و تهور من إكمال مأموريته الرئاسية، و مواصلة مشروعه السياسي في انتشال موريتانيا من براثن الحكم العسكري المستبد.


تمت دعوة ولد الشيخ عبد الله للمشاركة في احتفاليات الذكرى الـ 59 لعيد الاستقلال، لأول مرة، منذ عشر سنوات، و تم نقله رفقة السيدة الأولى السابقة خت بنت البخاري في موكب مهيب، استقل منه سيارة نسيان V8 البيضاء التي تًعرَف في كواليس القصر الرئاسي بأنها المفضلة لدى ولد عبد العزيز.

استقبل وجهاء اكجوجت، عن بكرة أبيهم، الرئيس المدني المنتخب، و تنافسوا في ضيافته غير أنه آثر أن يحل ضيفا على صديقه اعزيزي ولد المامي.


يبدو أن الرئيس الأسبق يعيش يوم عسل في علاقته الجديدة مع النظام الجديد، بعد فك الارتباط بين عزيز و غزواني، و لعل من مظاهر احتفاله بالاستقلاليين: استقلال البلاد من الاستعمار، و استقلالها من قبضة ولد عبد العزيز الحديدية. أن صحا الرجل  من نومه صباحا، فأخذ حماما بارداً، ثم جلس إلى جانب بنت البخاري يتصفح في هاتفه جديد أخبار البلاد، قبل أن يحتسى قهوته الهانئة ، التي يختلف طمعها اليوم باختلاف مناخه السياسي.. ثم تجول قليلا رفقة السيدة الأولى السابقة خت بنت البخاري، قبل أن يذهب للمشاركة في الاحتفالات المخلدة للاستقلال.. في حفل بهيج غاب عنه “قذاها الطارق الذي لا نريده”: محمد  ولد عبد العزيز.
 
ربما ينشد حال طيب الذكر ولد الشيخ عبد الله، و هو يتنفس الصعداء، و يضع عن عاتقه هم العسكري الذي عاث فسادا في بلاده” عيد بأية حال عدت…؟

sidi3

sidi2

sidi4

sidi5

 



الرئيسية




Taqadoumy.net